آخر 10 مواضيع
أفضل موقع متميز متخصص في المكياج والماركات (الكاتـب : ياسمين الشرق - )           »          شركة رش مبيدات بالرياض | لمسة السرعة (الكاتـب : مروة مصطفي - )           »          شركة تنظيف كنب ومجالس | لمسة السرعة (الكاتـب : نانا فننس - )           »          Kio Taxi أفضل خدمة تاكسي في الكويت (الكاتـب : جولدن بوي - )           »          Kio Taxi أفضل خدمة تاكسي في الكويت (الكاتـب : جولدن بوي - )           »          لبيع الطاولات والتحف والهدايا توصيل فوري الرياض شحن الى جميع مناطق المملكه (الكاتـب : الورد الكسير - )           »          فسر حلمك بنفسك (الكاتـب : عبووودددد - )           »          كيفية القضاء علي حشرات المنازل نهائيا (الكاتـب : مروة مصطفي - )           »          الوسائل المستخدمة فى عزل الفوم (الكاتـب : نانا فننس - )           »          سيارة أجرة تحت الطلب في الكويت (الكاتـب : جولدن بوي - )



الرجاء التسجيل بالاسماء الحقيقية... وجعل التسجيل بالأسماء العربيه فقط

 
العودة   منتدى سحايب أدبية >
¬°•| سحايب العامـﮧ |•°¬
> سحايب الإسلاميـــة
التعليمـــات التقويم البحث مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 02-15-2010, 01:31 AM
سحايب فعال
 
تاريخ التسجيل: Feb 2010
المشاركات: 598
دقه قلب is on a distinguished road
افتراضي عندك هم..حزن..كرب.. من فضلك ادخل فلديك رسالة


لا تحزن


السلام عليكم ورحمه الله وبركاته

الحمد لله رب العالمين و الصلاة و السلام على المبعوث رحمة للعالمين

و على آله و صحبه و التابعين و من تبعهم بإحسان إلى يوم الدين
اللهم استخدمنا ولا تستبدلنا يا رب العالمين


أما بعد

لا تحزن


إن الحمد لله، نحمده ونستعينه ونستغفره، ونعوذ بالله من شرور أنفسنا ومن سيئات أعمالنا، من يهده الله فلا مضل له، ومن يضلل فلا هادي له، وأشهدُ أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له، وأشهد أن محمداً عبده ورسوله... أما بعد:


يا من تملّك الحزن قلبه.. وكتم الهمّ نفسه. وضيّق صدره.. فتكدرت به الأحوال.. وأظلمت أمامه الآمال.. فضاقت عليه الحياة على سعته.. وضاقت به نفسه وأيامه.. وساعته وأنفاسه !

لا تحزن.. فما الحزن للأكدار علاج.. لا تيأسي فاليأس يعكر المزاج.. والأمل قد لاح من كل فج بل فجاج !

لا تحزن.. فالبلوى تمحيص.. والمصيبة بإذن الله اختبار.. والنازلة امتحان.. وعند الامتحان يعز المرء أو يهان
فالله ينعم بالبلوى يمحصنا .:. من منا يرضى أو يضطربُ

ماذا عساه أن يكون سبب حزنك؟

! إن يكن سببه مرض.. فهو لك خير.. وعاقبته الشفاء..

قال ((صلي الله عليه وسلم)) :

{ من يرد الله به خيراً يصب منه }،

وقال الله جل وعلا: (( وَإِذَا مَرِضْتُ فَهُوَ يَشْفِينِ))الشعراء:80.


وإن يكن سبب حزنك ذنب اقترفته أو خطيئة:.. فتأمل خطاب مولاك الذي هو أرحم بك من نفسك
(( قُلْ يَا عِبَادِيَ الَّذِينَ أَسْرَفُوا عَلَى أَنفُسِهِمْ لَا تَقْنَطُوا مِن رَّحْمَةِ اللَّهِ إِنَّ اللَّهَ يَغْفِرُ الذُّنُوبَ جَمِيعاً)) الزمر:53].



وإن يكن سبب حزنك ظلم حلّ بك من زوج او زوجة أو قريب أو بعيد
فقد وعدك الله بالنصر ووعد ظالمك بالخذلان والذل.

فقال تعالى(( وَاللّهُ لاً يُحِبُّ الظَّالِمِينَ ))آل عمران:140]

وقال تعالى في الحديث القدسي للمظلوم
{ وعزتي وجلالي لأنصرنك ولو بعد حين }.

وقال سبحانه:
(( قَدْ سَمِعَ اللَّهُ قَوْلَ الَّتِي تُجَادِلُكَ فِي زَوْجِهَا وَتَشْتَكِي إِلَى اللَّهِ وَاللَّهُ يَسْمَعُ تَحَاوُرَكُمَا إِنَّ اللَّهَ سَمِيعٌ بَصِيرٌ
[المجادلة:1].



وإن يكن سبب حزنك الفقر والحاجة،
فاصبر وأبشر.. قال الله تعالى
(( وَلَنَبْلُوَنَّكُمْ بِشَيْءٍ مِّنَ الْخَوفْ وَالْجُوعِ وَنَقْصٍ مِّنَ الأَمَوَالِ وَالأنفُسِ وَالثَّمَرَاتِ وَبَشِّرِ الصَّابِرِينَ ((البقرة:155].

وإن يكن سبب حزنكِ انعدام أو قلة الولد،
فلست أول من يعدم الولد، ولست مسؤولة عن خلقه.

قال تعالى
لِلَّهِ مُلْكُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ يَخْلُقُ مَا يَشَاءُ يَهَبُ لِمَنْ يَشَاءُ إِنَاثاً وَيَهَبُ لِمَن يَشَاءُ الذُّكُورَ (49) أَوْ يُزَوِّجُهُمْ ذُكْرَاناً وَإِنَاثاً وَيَجْعَلُ مَن يَشَاءُ عَقِيماً [الشورى:50،49].

فهل أنت من شاء العقم؟ أم الله الذي جعلك بمشيئته كذلك !
وهل لك لأن تعترضي على حكم الله ومشيئته !
أو هل لزوجك أو سواه أن يلومك على ذلك..
إنه إن فعل كان معترضاً على الله لا عليك ومغالباً لحكم الله ومعقباً عليه..


فعلام الحزن إذن والأمر كله لله !

لا تحزن.. مهما بلغ بك البلاء ! وتذكر أن ما يجري لك أقدار وقضاء يسري.. وأن الليل وإن طال فلا بد من طـلوع الفجر !

وإليكم كلمات نيرة تدفعون بها الهموم.. انتقيتها لكم من مشكاة النبوة لتنير لكم الطريق.. وتكشف عنكم بإذن الله الأحزان.


أولاً: كن إبن يومك

اجعل شعارك في الحياة:
ما مضى فات والمؤمل غيبُ . :. ولك الساعة التي أنت فيها

وأحسن منه وأجمل قول ابن عمر رضي الله عنه:

( إذا أمسيت فلا تنتظر الصباح، وإذا أصبحت فلا تنتظر المساء، وخذ من صحتك لمرضك، ومن حياتك لموتك ) [رواه البخاري].


تناسي الماضي مهما كان أمره، انساه بأحزانه وأتراحه، فتذكره لا يفيد في علاج الأوجاع شيئاً وإنما ينكد عليك يومك، ويزيدك هموماً على همومك. تصور دائماً أنك وسط بين زمنين:

الأول: ماض وهو وقت فات بكل مفرداته وحلوه ومره، وفواته يعني بالتحديد عدمه فلم يعد له وجود في الواقع وإنما وجوده منحصر في ذهنك.. ذهنك فقط ! وما دام ليس له وجود.. فهو لا يستحق أن يكون في قاموس الهموم.. لأنه انتهى وانقضى.. وتولى ومضى !




والثاني: مستقبل وهو غيب مجهول لا تحكمه قوانين الفكر ولا تخمينات العقل.. وإنما هو غيب موغل في الغموض والسرية بحيث لا يدرك كنهه أحد..
(( قُل لَّا يَعْلَمُ مَن فِي السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ الْغَيْبَ إِلَّا اللَّهُ [النمل:65]،

وَمَا تَدْرِي نَفْسٌ بِأَيِّ أَرْضٍ تَمُوتُ [لقمان:34].




إذاً فالماضي عدم.. والمستقبل غيب !

فلا تحطم فؤادك بأحزان ولّت.. ولا تتشاءم بأفكار ما أحلت !
وعش حياتك لحظة.. لحظة.. وساعة ساعة.. ويوماً بيوم !

تجاهل الماضي.. وارمِ ما وقع فيه في سراب النسيان..

وامسح من صفحات ذكرياتك الهموم والأحزان..
ثم تجاهل ما يخبئه الغد.. وتفائل فيه بالأفراح.. ولا تعبر جسراً حتى تقف عليه.

تأمل كيف استعاذ النبي من الهم والحزن إذ قال:
{ اللهم إني أعوذ بك من الهم والحزن، والعجز والكسل، والجبن والبخل، وقهر الدين وغلبة الرجال } [رواه البخاري ومسلم].




فالحزن يكون على الأمور الماضية التي لا يمكن ردها ولا استدراكها.. والهم يكون بسبب الخوف من المستقبل والتشاؤم فيه.

يومك يومك تسعد.. أشغل فيه نفسك بالأعمال النافعة..

واجتهد في لحظاته بالصلاح والإصلاح..

استثمري فيه لحظاتك في الصلاة..
في ذكر الله..
في قراءة القرآن..
في طلب العلم..
في التشاغل بالخير.

في معروف تجدينه يوم العرض على الله..
يَوْمَ تَجِدُ كُلُّ نَفْسٍ مَّا عَمِلَتْ مِنْ خَيْرٍ مُّحْضَراً وَمَا عَمِلَتْ مِن سُوَءٍ تَوَدُّ لَوْ أَنَّ بَيْنَهَا وَبَيْنَهُ أَمَداً بَعِيداً [آل عمران:30].



ثانياً: تعبد الله بالرضى

لا تحزن.. اجعل شعارك عند وقوع البلاء:
إنا لله وإنا إليه راجعون، اللهم أجرني في مصيبتي، واخلف لي خيراً منها..

اهتف بهذه الكلمات عند أول صدمة..
تنقلب في حقك البلية.. مزية..
والمحنة منحة..
والهلكة عطاء وبركة !

تأمل في أدب البلاء في هذه الآية:

[ وَلَنَبْلُوَنَّكُمْ بِشَيْءٍ مِّنَ الْخَوفْ وَالْجُوعِ وَنَقْصٍ مِّنَ الأَمَوَالِ وَالأنفُسِ وَالثَّمَرَاتِ وَبَشِّرِ الصَّابِرِينَ (155) الَّذِينَ إِذَا أَصَابَتْهُم مُّصِيبَةٌ قَالُواْ إِنَّا لِلّهِ وَإِنَّـا إِلَيْهِ رَاجِعونَ أُولَـئِكَ عَلَيْهِمْ صَلَوَاتٌ مِّن رَّبِّهِمْ وَرَحْمَةٌ وَأُولَـئِكَ هُمُ الْمُهْتَدُونَ البقرة:155-157].

استرجع عند الجوع والفقر..
وعند الحاجة والفاقة..
وعند المرض والمصيبة..
وأبشر بالرحمة من الله وحده !


ثالثاً: افقه سر البلاء

لا تحزن.. فالبلاء جزء لا يتجزء من الحياة.. لا يخلو منه.. غني ولا فقير.. ولا ملك ولا مملوك.. ولا نبي مرسل.. ولا عظيم مبجل.. فالناس مشتركون في وقوعه.. ومختلفون في كيفياته ودرجاته..
لَقَدْ خَلَقْنَا الْإِنسَانَ فِي كَبَدٍ [البلد:4].


طبعت على كدر وأنت تريدها .:. خاليـة من الأنكاد والأكدار

هكذا الحياة خلقت مجالاً للبلاء..
الَّذِي خَلَقَ الْمَوْتَ وَالْحَيَاةَ لِيَبْلُوَكُمْ أَيُّكُمْ أَحْسَنُ عَمَلاً [الملك:2]..

وَلَنَبْلُوَنَّكُمْ حَتَّى نَعْلَمَ الْمُجَاهِدِينَ مِنكُمْ وَالصَّابِرِينَ [محمد:31]..
إذن فسر البلاء هو التمحيص ليعلم المجاهد فيأجر.. والصابر فيثاب !

لا تحزن.. واستشعر في كل بلاء أنك رشحت لامتحان من الله !..
تثبت وتأمل وتمالك وهدأ لأعصاب..

وكأن منادياً يقول لك في خفاء هامساً ومذكراً:
أنت الآن في إمتحان جديد.. فاحذر الفشل.

تأمل قوله : { من يرد الله به خيراً يفقه في الدين } [رواه البخاري]،
ثم قوله : { من يرد الله به خيراً يصب منه } [رواه البخاري].

فطالب العلم.. والمبتلي بالمصائب يشتركان في خير أراده الله لهما.. وهذا أمر في غاية الأهمية فقهه !

فكما أن العلم شرف.. يريده الله لمن يحب من عباده ! فكذلك البلاء شرف يريده الله لمن يحب من عباده ! يغفر به ذنباً.. ويفرج به كرباً.. ويمحي به عيباً.. ويحدث بعده أمراً لم يكن في الحسبان.

لَا تَدْرِي لَعَلَّ اللَّهَ يُحْدِثُ بَعْدَ ذَلِكَ أَمْراً [الطلاق:1]،

وفي الحديث: { إن الله إذا أحب قوماً ابتلاهم فمن رضي فله الرضى ومن سخط فله السخط } [رواه البخاري].


رابعاً: لا تقلق

المريض سيشفى.. والغائب سيعود.. والمحزون سيفرح.. والكرب سيرفع.. والضائقة ستزول.. وهذا وعد الله إن الله لا يخلف الميعاد..
فَإِنَّ مَعَ الْعُسْرِ يُسْراً (5) إِنَّ مَعَ الْعُسْرِ يُسْراً
[الشرح:6،5].

لا تحزن.. فإنما كرر الله اليُسْر في الآية.. ليطمئن قلبك.. وينشرح صدرك..

ولرب ضائقة يضيق بها الفتى *** وعند الله منها المخرج


ضاقت فلما استحكمت حلقاتها *** فُرجت وكنت أظنها لا تُفرج


خامساً: اجعل همك في الله

. إذا اشتدت عليك هموم الأرض.. فاجعل همك في السماء..

ففي الحديث: { من جعل الهموم هماً واحداً هم المعاد، كفاه الله سائر همومه، ومن تشعبت به الهموم من أحوال الدنيا لم يبال الله في أي أوديتها هلك } [صحيح الجامع: 6189].

لا تحزن.. فرزقك مقسوم.. وقدرك محسوم.. وأحوال الدنيا لا تستحق الهموم.. لأنها كلها إلى زوال..
وَمَا الْحَيَاةُ الدُّنْيَا إِلَّا مَتَاعُ الْغُرُورِ [الحديد20].


إذا آوى إليك الهم.. فأوي به إلى الله.. والهج بذكره:

قــــــــل
( يا حي يا قيوم برحمتك أستغيث )،

(( ما أصاب عبداُ هم و لا حزن فقال : اللهم إني عبدك ابن عبدك ابن أمتك ناصيتي بيدك ماضِ في حكمك ، عدل في قضاؤك أسالك بكل اسم هو لك سميت به نفسك أو أنزلته في كتابك ، أو علمته أحداً من خلقك أو استأثرت به في علم الغيب عندك أن تجعل القرآن ربيع قلبي ، ونور صدري وجلاء حزني وذهاب همي " . إلا أذهب الله حزنه وهمه وأبدله مكانه فرحـاً


قـــل
((لا اله الا أنت سبحـانك أني كنت من الظـالمين))


اطلب السكينة في كثرة الإستغفار.. استغفر بصدق مرة ومرتين ومائة ومائتين وألف.. دون تحديد متلذذاً بحلاوة الاستغفار.. ونشوة التوبة والإنابة..

إِنَّ اللّهَ يُحِبُّ التَّوَّابِينَ وَيُحِبُّ الْمُتَطَهِّرِينَ [البقرة:222].

اطلب الطمأنينة في الأذكار بالتسبيح، والتهليل، والصلاة على النبي الأمين ، وتلاوة القرآن،

أَلاً بِذِكْرِ اللّهِ تَطْمَئِنُّ الْقُلُوبُ [الرعد:28]..

وَنُنَزِّلُ مِنَ الْقُرْآنِ مَا هُوَ شِفَاء وَرَحْمَةٌ لِّلْمُؤْمِنِينَ [الإسراء:82]..

لا تحزن.. وافزع إلى الله بالدعاء.. لا تعجز ففي الحديث
{ أعجز الناس من عجز عن الدعاء }

تضرع إلى الله في ظلم الليالي.. وأدبار الصلوات.. اختل بنفسك في قعر بيتك شاكياً إليه.. باكيالديه.. سائلافَرَجُه ونَصره وفتحه.. وألحِّ عليه.. مرة واثنتين وعشراً فهو يحب المُلحين في الدعاء..

وَإِذَا سَأَلَكَ عِبَادِي عَنِّي فَإِنِّي قَرِيبٌ أُجِيبُ دَعْوَةَ الدَّاعِ إِذَا دَعَانِ [البقرة:186].


لا تحزن ولا تيأس..
إِنَّهُ لاً يَيْأَسُ مِن رَّوْحِ اللّهِ إِلاَّ الْقَوْمُ الْكَافِرُونَ [يوسف:87].

ستنجلي الظلمة.. وتولِّ الغمة.. وتعود البسمة.. فافرش لها فراش الصبر.. وهاتفيها بالدعاء والذكر.. وظني بالله خيراً.. يكن عند حسن ظنك..

وصلى الله وسلم على نبينا محمد، وعلى آله وصحبه أجمعين




ساعد في النشر والارتقاء بمنتداك عبر مشاركة رأيك في الفيس بوك


من مواضيع دقه قلب 0 اغرب جذ م
0 عصير4x4
0 مجبوس دجاج
0 Driver Checker v2.7.4 Datacode
0 حوار مع الوقت
0 من حكايا شهر زاد للشاعره ايمان البكرى
0 عندك هم..حزن..كرب.. من فضلك ادخل فلديك رسالة
رد مع اقتباس
  #2  
قديم 02-15-2010, 08:54 PM
مراقبة عامه
 
تاريخ التسجيل: Jan 2010
الدولة: العين
المشاركات: 2,183
قوافي is on a distinguished road
افتراضي

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

قال تعالى وَلَنَبْلُوَنَّكُمْ بِشَيْءٍ مِنَ الْخَوْفِ وَالْجُوعِ وَنَقْصٍ مِنَ الْأَمْوَالِ وَالْأَنْفُسِ وَالثَّمَرَاتِ وَبَشِّرِ الصَّابِرِينَ)

فوائد الإبتلاء :

0تكفير الذنوب ومحو السيئات .

• رفع الدرجة والمنزلة في الآخرة.
• الشعور بالتفريط في حق الله واتهام النفس ولومها .
• فتح باب التوبة والذل والانكسار بين يدي الله.
• تقوية صلة العبد بربه.
• تذكر أهل الشقاء والمحرومين والإحساس بالآمهم.
• قوة الإيمان بقضاء الله وقدره واليقين بأنه لاينفع ولا يضر الا الله .
• تذكر المآل وإبصار الدنيا على حقيقتها.


بارك الله فيك اختي دقة قلب وجعله في ميزان حسناتك

لا تحرمينا جديدك

ودمتي بود



من مواضيع قوافي 0 ملاحظات هامة
0 حملة "تنظيف البر"
0 إستبيان لإخواننا الإعلاميين و الصحفيين
0 الموقع الرسمي لعيد الإتحاد 40
0 ابحث عن الـ 40
0 الأصبوحة الشعرية حب الوطن
0 الأصبوحة الشعرية حب الوطن
رد مع اقتباس
  #4  
قديم 02-16-2010, 12:58 AM
سحايب فعال
 
تاريخ التسجيل: Feb 2010
المشاركات: 598
دقه قلب is on a distinguished road
افتراضي

مشكورين اخواتى ع المرور

دمنم لى

من مواضيع دقه قلب 0 اغرب جذ م
0 عصير4x4
0 مجبوس دجاج
0 Driver Checker v2.7.4 Datacode
0 حوار مع الوقت
0 من حكايا شهر زاد للشاعره ايمان البكرى
0 عندك هم..حزن..كرب.. من فضلك ادخل فلديك رسالة
رد مع اقتباس
  #5  
قديم 02-16-2010, 04:16 PM
مشرف سحايب التصوير و الصور
 
تاريخ التسجيل: Jan 2010
الدولة: Hail
المشاركات: 1,728
إبراهيم عبدالله is on a distinguished road
افتراضي

لا تحزن فان فرج الله قريب
يعطيك الف عافيه اختيار موفق وموضوع شيق وممتع
وفيه من الفائده الكثير

التوقيع

[flash=http://arabsgatee.jeeran.com/rolex.swf]WIDTH=300HEIGHT=300[/flash]

من مواضيع إبراهيم عبدالله 0 دليلك إلى أدوبي كاميرا رو
0 متعة التصوير التجريدي
0 متعة تصوير الطبيعة
0 متعة التصوير الليلي
0 The SLR Camera Simulator
0 أبحث عن الصور الملتقطة بكميرتك
0 15 نصيحة لتصوير العيد والفرح
رد مع اقتباس
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة


Bookmark and Share

RSS RSS 2.0 XML MAP HTML


((منتدى سحايب أدبية ، موقع الشعر والشعراء ، مسابقات وجوائز ، أضخم مسابقة ، جوائز نقدية ، تغطية إعلامية ، ديوان الشاعر ، شيلات ، شاعر المليون ،النسخة الخامسة، شلات ، أخبار الشعر، قصائد ، أبيات ، نثر وخواطر ، مسجات ، المركز الإعلامي ، تواقيع ، كتب أدبية ، تواقيع ، غزل ، تفاصيل، عتاب ،قصائد حب ، قصص ، مرئيات ، قصائد صوتية ، قصائد يوتيوب ، مشاهير ، أخبار الدار ، منتديات إماراتية ، قلطة ، محاورة ،لقاء الشاعر ، أخبار بطولة ، شبكة ، فيسبوك ،مصادر ، مراسلين ، جديد الشاعر ، دواوين الشعراء، خبر عاجل، صور وتصاميم ، زايد في القلب ،شيوخ الإمارات ، سياحة وسفر، عالم الكمبيوتر والهواتف، آي فون ، آي باد ، بلاك بيري، جوجل بلس، تصوير فوتوغرافي، قنوات فضائية، الشعر الشعبي ،أخبار الدوري، تغطية مصورة))

Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd.
Content Relevant URLs by vBSEO 3.3.0 (Unregistered)
 
ليس.... مجرد منتدى
This Forum used Arshfny Mod by islam servant